المركز السعودي لاستطلاعات الرأي نظم جلسة علمية حول فايروس كورونا المستجد

الرياض 09 رمضان 1441 هـ الموافق 02 مايو 2020 م
نظم المركز السعودي لاستطلاعات الرأي حلقة علمية عبر الإتصال المرئي عن " كورونا المستجد بين الطب والمحاكاة الإحصائية " بمشاركة كل من المشرف على مركز الإحصاء وتحليل البيانات في جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز المستشار في المركز السعودي لاستطلاعات الرأي الدكتور محمد الشهراني، والباحث في الفايروسات واللقاحات رئيس جودة الأبحاث في كيمارك الدكتور نايف الحربي، والباحث الإحصائي بمركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية الدكتور عمر الدباسي .
وتناول الدكتور نايف الحربي خلال 45 دقيقة، تعريفات وخصائص فيروس كورونا المستجد، على مستوى نوعه ومدى خطورته وكيفية تعامل المملكة مع الأزمة التي خلفها، مؤكداً أننا نعيش تحديات كبيرة أمام اكتشاف لقاح للفيروس، ونحتاج وقت طويل حتى نجد علاج له"، وحول المناعة ودورها في التصدي لفيروس كورونا يشير الحربي إلى أنه غير صحيح أن المناعة ممكن أن تحمي من الفيروس لكن في الوقت ذاته المناعة المكتسبة بعد الإصابة بالمرض والشفاء ممكن أن تقي الإنسان من الإصابة مرة أخرى "
ووأضح الدكتور عمر الدباسي ، أهمية الجانب البياني في استشراف المستقبل وصناعة القرار في الوقت ذاته يشير إلى أن التنبؤ بالأرقام المستقبلية عادة تشكل تحدياً، وقال: "الحقيقة هناك عدة عوامل تجعل التنبؤ بالأرقام صعب، فالتنبؤات الإحصائية غير دقيقة في الوقت الراهن، بحكم أننا نتعامل مع فيروس دقيق جداً"، مشيراً إلى التعامل الأفضل مع هذا الوضع، وذلك بعدم الإنجراف وراء الشائعات، أو الذهاب إلى فرضية تحديد شهر معين لإنتهاء أزمة كورونا"، منوهاً في هذا الصدد بالمعيار الدولي الذي يستند عليه الإحصائيون في أرقامهم اليومية، فيما قدم الدكتور محمد الشهراني عرضاً موجزاً عن نمذجة الوباء والتنبؤ به.
يذكر أن الحلقة تأتي من ضمن جهود المركز السعودي في خدمة المجتمع خصوصاً في هذه الفترة عبر جمع وجهات النظر المتكاملة حول الفيروس.
// انتهى //

© 2019 Saudi center for public opinion

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز السعودي لاستطلاع الرأي العام